الأمم المتحدة : تتهم جماعة الحوثي بنهب المساعدات ومنع تنفيذ المشاريع

الأمم المتحدة : تتهم جماعة الحوثي بنهب المساعدات ومنع تنفيذ المشاريع

أتهمت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أورسولا مولر، جماعة الحوثي بنهب المساعدات اللانسانيه ومنع تنفيذ نصف مشاريع المنظمات غير الحكومية العاملة في المجال الإنساني وطرد بعض موظفي تلك المنظمات وموظفي الأمم المتحدة بدون أي أسباب، والتدخل في العمليات الإنسانية ومحاولاتها التأثير باختيار المستفيدين من تلك المساعدات والشركاء المنفذين، ومحاولة إلزام المنظمات الإنسانية للعمل في ظروف تتناقض مع المبادئ الإنسانية مما سيتسبب في حال القبول بها في فقدان التمويل اللازم للمشاريع الإنسانية واغلاقها .

جاء ذلك خلال الإحاطة التي قدمتها أمس الجمعة لمجلس الأمن الدولي عن الوضع الانساني في اليمن، وفقا لوكالة "سبأ" الحكومية.

ونددت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، بممارسات جماعة الحوثي في الجانب الإنساني وإعاقتها لوصول المساعدات الإنسانية لمستحقيها بشكل روتيني.

واستعرضت مولر في إحاطتها ما تقوم به جماعة الحوثي من استهداف العاملين الإنسانيين وسوء معاملتهم في المناطق التي تسيطر عليها، لافتة إلى أن حالات الاستهداف وصلت خلال الثلاثة أشهر الماضية الى 60 اعتداءً وتهديداً واعتقالا للكوادر العاملة في المجال الإنساني، مشيرة  إلى قيام جماعة الحوثي في عدد من المرات بنهب المساعدات الإنسانية واحتلال مقرات المنظمات الإنسانية مما تسبب في إعاقة إيصال مساعدات إنسانية ضرورية لمستحقيها.

وأكدت أن أعمال الإغاثة الإنسانية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي مقيدة لأقصى درجه، مشيرة إلى استمرار الجماعة بإعاقة وصول الفنيين التابعين للأمم المتحدة لخزان صافر النفطي لتقييم الأضرار تمهيدا لإصلاحها، مشددة على أهمية اصلاح الخزان لمنع حدوث كارثة بيئية وإنسانية خطيرة.

وفي وقت سابق اليوم اتهمت جماعة الحوثي، منظمات دولية عاملة في اليمن (لم يسمها)، بالتلاعب بأموال المانحين.

وقال محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة الحوثي، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية إن "هناك تلاعب كبير لمنظمات دولية بأموال المانحين، وعدم قبول بتخصيصها لما يخدم المواطن".

 
  • الكلمات الدلالية
  • #

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة