مدينة تعز تحي الذكرى 52 لعيد الجلاء ال30 من نوفمبر بمسيرات جماهرية حاشدة

مدينة تعز تحي الذكرى 52 لعيد الجلاء ال30 من نوفمبر بمسيرات جماهرية حاشدة

شهدت مدينة تعز، اليوم السبت، مسيرات جماهيرية حاشدة، احتفالاً بالذكرى الـ52 لعيد الجلاء الـ30 من نوفمبر 1967 وخروج آخر جندي بريطاني من جنوب الوطن.

وردد المشاركون بالمسيرة هتافات تعمق الوحدة اليمنية وتعبر عن وحدة الجسد والمشروع بين الشعب والجيش الوطني، مطالبين بسرعة استكمال تحرير محافظة تعز من مليشيات الحوثي الانقلابية.

ورفع المشاركون بالمسيرة لافتات وصور تؤكد وقوف أبناء مدينة تعز بجانب الجيش الوطني والحكومة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي.

وأكد بيان صادر عن التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، أن الاحتفال المعبر عن كافة القوى السياسية بهذه المناسبة العظيمة جاء لتأكيد تمسكها الواعي بأهداف الثورات ووفاء للشهداء وتأكيدا للعالم أجمع أن اليمن لن تكسر ولن تختزل في فرد أو سلالة.

كما أكد البيان على وحدة قوى تعز وأبنائها لإنجاز أهداف الثورات اليمنية وفي مقدمتها ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين والتمسك بروح 30 نوفمبر و11فبراير واحترام تعدد الأراء وتعظيم وإعلاء حرية الرأي باعتبارها أسس تجمع قوانا وتوحد وجهتنا في إطار الثوابت الوطنية وسيبقي هدفنا الإعلاء من شأن المصلحة العليا للوطن.

وأشار البيان إلى أن التحالف الوطني للأحزاب السياسية قد عزم على حشد كافة الطاقات والعمل كفريق واحد لإنجاز الأولويات وفي مقدمتها استكمال التحرير واستعادة الدولة وبناء ثقافة سياسية وقيم ديمقراطية تحترم التعدد وتصنع الهدف العام.

وجدد البيان دعمه ومساندته للسلطة المحلية والجيش الوطني والأجهزة الأمنية لتحقيق التحرير والبناء وترسيخ الأمن والاستقرار وتطوير وتفعيل المؤسسات الحكومية، واستمرار معركة التحرير حتى إسقاط الانقلاب واستعادة الدولة.

وثمن التحالف السياسي مواقف دول التحالف العربي في دعم المعركة المصيرية في اليمن لإسقاط الانقلاب واستعادة الشرعية.

وشدد البيان على وحدة الصف والعمل انطلاقا من المشتركات وحسن إدارة الخلافات السياسية بما يخدم تعز ومشروعها الوطني على قاعدة الشراكة الوطنية.

وانطلقت التظاهرة من جولة العواضي إلى أمام مقر ديوان عام المحافظة وسط المدينة، وردد المشاركون فيها هتافات وأغاني مؤيدة للحرية والاستقلال، ومعبرة عن واحدية الثورات اليمنية الكبرى 26 سبتمبر و 14 أكتوبر.

وخرجت هذه التظاهرة تلبية لدعوة من التحالف الوطني الذي أعلن إشهار فرعه في المحافظة قبل أسبوعين، ويضم مختلف الأحزاب السياسية الفاعلة في تعز.

ومن المقرر إقامة الفعالية الرسمية بمناسبة عيد الجلاء 30 نوفمبر، غداً الأحد، في نادي تعز السياحي بحضور أبرز القيادات الحكومية والسياسية والشعبية.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة