قوات الجيش الوطني تستعيد السيطرة على مديرية المحفد من قبضة مليشيات الإنتقالي

قوات الجيش الوطني تستعيد السيطرة على مديرية المحفد من قبضة مليشيات الإنتقالي

أعلنت قوات الجيش الوطني، اليوم الخميس، استعادة السيطرة على مديرية المحفد، في محافظة أبين، جنوبي البلاد، من قبضة مليشيات المجلس الإنتقالي المدعومة إماراتياً.


وقال موقع الجيش "سبتمبر نت": إن قوات الجيش الوطنى، داهمت صباح اليوم، عددا من المواقع التي كان يتحصن بها عناصر تخريبية، تابعة لمليشيا المجلس الإنتقالي، عقب تنفيذها أعمال تخريبية واعتداءات على قوات الجيش في مديرية المحفد.


وأكد أن قوات الجيش ضبطت خلال المداهمة عدد من تلك العناصر التخريبية في المديرية.


وأشار إلى أن ذلك جاء عقب ما تعرض له الجيش الوطني، خلال الأيام الماضية، لأكثر من محاولة اعتداء واستفزازات متكررة من قبل مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي بهدف عرقلة وصول اللواء الأول حماية رئاسية الى العاصمة المؤقتة عدن بحسب ما نص عليه اتفاق الرياض.


وكانت قوات الجيش الوطني، تعرضت، أمس الأربعاء، لكمين مسلح نصبته، عناصر تابعة لمليشيات المجلس الإنتقالي، في منطقة “طاليل” الجبلية غرب مديرية المحفد، أدى إلى استشهاد وجرح عدد من أبطال الجيش .


كما اعترضت مليشيات المجلس الإنتقالي، سرية تابعة للواء الأول حماية رئاسية، قبل أن تقوم بتحشيد مليشياتها من عدد من المحافظات إلى محافظة أبين لعرقلة دخول القوات المتفق عليها، في خرق سافر لاتفاق الرياض.

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة