رغم الأوضاع السيئه في اليمن الأمم المتحدة تعلن وصول 120 ألف مهاجر خلال هذا العام

رغم الأوضاع السيئه في اليمن الأمم المتحدة تعلن وصول 120 ألف مهاجر خلال هذا العام

أعلنت الأمم المتحدة، أن اليمن استقبلت أكثر من 120 ألف مهاجر من القرن الأفريقي منذ مطلع العام الجاري، برغم الحرب التي يدور رحاها منذ نحو 5 سنوات.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن في تقرير حديث، إنه على الرغم من الحرب المستمرة والأزمة الإنسانية المتصاعدة في البلاد شهد عام 2019 ارتفاعًا كبيرًا في عدد الوافدين من طالبي اللجوء من شرق إفريقيا واللاجئين والمهاجرين إلى اليمن.

وأضاف التقرير أن اليمن "تعد أكبر طريق هجرة مختلطة من شرق إفريقيا".

وبحسب التقرير فإنه منذ بداية العام دخل ما يقدر بـ 120 ألف و680 مهاجر إلى اليمن.

وتمثل مناطق "آل ثابت" و"الرقو" و"القار" في منطقة منبه بمحافظة صعدة نقاط العبور الرئيسية الثلاث للمهاجرين من اليمن إلى المملكة العربية السعودية وفقاً للتقرير.

ويواجه المهاجرون مخاطر عدة في مجال الحماية مثل الاحتجاز التعسفي والإيذاء والاتجار بالبشر وعدم الحصول على الغذاء والمياه والخدمات الطبية.

وتشير التقديرات إلى وجود أكثر من 270 ألف لاجئ أفريقي داخل الأراضي اليمنية، معظمهم من الجنسيتين الإثيوبية والصومالية.

ويتخذ المهاجرون الأفارقة اليمن في أغلب الحالات كمحطة عبور نحو دول الخليج التي يتهربون إليها عبر الحدود للعمل. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة