9 قتلى وجرحى في هجوم يعتقد أنه حوثي على إستعراض عسكري بالضالع

9 قتلى وجرحى في هجوم يعتقد أنه حوثي على إستعراض عسكري بالضالع

قال مصادر محليهفي محافظة الضالع إن 9 من عناصر تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي قتلوا صباح اليوم الأحد في هجوم يعتقد أنه بصاروخ ضرب عرضاً عسكرياً في ملعب الصمود بمدينة الضالع جنوبي البلاد.

وأضاف المصدر أن 6 مجندين قضوا في الهجوم وأصيب أكثر من 10 آخرين في انفجار وقع وسط عرض عسكري لتخرج دفعة من القوات المحلية التابعة للمجلس الانتقالي في الضالع لترتفع حصيلة القتلى في وقت لاحق إلى 9 عندما توفي 3 من الجنود الجرحى متأثرين بإصابتهم.

وأشار المصدر إلى أن اثنين من القتلى لم يتم التعرف عليهما بسبب 

مصادر محلية قالت إن الانفجار أحدث حفرة كبيرة في الأرض ويعتقد أنه بصاروخ موجه ضرب العرض العسكري إلا أن احتمال استهداف العرض من خلال طائرة مسيرة لا يزال قائماً خاصة أنه لم يتم التأكد حتى اللحظة من وجود بقايا لصاروخ في مكان الهجوم.

وقال متحدث عسكري اليوم الأحد، إن صاروخاً باليستياً استهدف عرضاً عسكرياً بعد انتهاءه في ملعب رياضي بمحافظة الضالع، ما أدى لمقتل وإصابة العشرات.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم قوات محور الضالع الموالية للمجلس الانتقالي "فؤاد جباري" قال فيها إنَّ الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا في ملعب الصمود بالضالع كان ناتج عن صاروخ باليستي بعيد المدى أطلقته المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

وأضاف "جباري" إن إطلاق الصاروخ تم من جبل يُسمَّى "ظهر الحمار" بالقرب من شعب الحمراء في بلدة العرفاف جنوب شرقي مدينة دمت.

وقال "جباري" إن الاستهداف تسبب في دمار بمقصورة الملعب وأدّى إلى وقوع خسائر في الأرواح بين المدنيين.

وبحسب "جباري" فإن الانفجار أدى لمقتل ستة وإصابة ما يقرب من 25 شخصًا من المدنيين (أطفال وشباب)، في حصيلة أولية نقلاً عن مصدر طبي بمستشفى النصر العام بمدينة الضالع.

وأكّد "جباري" أن "هذا العمل العدائي والإجرامي من خلال إطلاق الصواريخ الباليستية المتطورة يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني لجماعة مليشيا الحوثي الطائفية".

 

  • الكلمات الدلالية
  • #

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة