المجلس الإنتقالي يمنع محافظ عدن من ممارسة مهامه في خرق واضح لإتفاق الرياض

المجلس الإنتقالي يمنع محافظ عدن من ممارسة مهامه في خرق واضح لإتفاق الرياض

قالت مصادر محلية في عدن، الأربعاء، إن قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً منعت محافظ عدن ومديري مكاتب وزارات من دخول مبنى المحافظة في العاصمة المؤقتة عدن.

وذكرت وسائل إعلام  أن محافظ عدن، أحمد سالم ربيع علي، المعروف بـ"سالمين"، والمحسوب على الحكومة الشرعيه، قد عاد إلى عدن قبل أسبوعين، بعد زيارة قصيرة إلى الرياض.

وتسعى أبوظبي إلى تقسيم اليمن عبر دعم المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو ما يخالف دعوى استعادة الشرعية التي دخلت بها السعودية والإمارات عسكرياً في اليمن.

وكانت السعودية قد رعت اتفاقاً بين الحكومة المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، في 5 نوفمبر 2019، وحددت لتنفيذه مدة شهرين، إلا أن الكثير من بنود الاتفاق لم تر النور حتى الآن.

وشهدت عدن معارك عنيفة، مطلع أغسطس الماضي، انتهت بطرد الحكومة من قبل الانتقالي المنادي بالانفصال، وسط اتهامات لدولة الإمارات بتدبير انقلاب آخر عليها على غرار انقلاب جماعة الحوثي المدعومة إيرانياً في صنعاء، أواخر سبتمبر من العام 2014.

وتقود السعودية، وإلى جانبها الإمارات، تحالفاً عربياً ضد الحوثيين منذ عام 2015، بدعوة من حكومة الرئيس هادي، لاستعادة الشرعية، وإعادة السيطرة على البلاد بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدد من المناطق.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة