حملة إعتقالات ضد مواطنين وقيادات محلية تنفذها قوات الإنتقالي المدعومة إمارتياً

حملة إعتقالات ضد مواطنين وقيادات محلية تنفذها قوات الإنتقالي المدعومة إمارتياً

قالت مصادر محليه إن قوات الحزام الأمني موالية للإمارات داهمت منازل لمواطنين في ثلاث مناطق متفرقة في العاصمة المؤقتة عدن صباح اليوم الخميس.

وقال مصدر محلي في مديرية خورمكسر شرقي مدينة عدن جنوبي البلاد إن قوة من الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي اقتحمت منزلين وسط المدينة واقتادت مواطنين اثنين دون تحديد دوافع اعتقالهم.

وبحسب المصدر وصلت قوة من الحزام الأمني تضم أكثر من 10 أطقم عسكرية على متنها العشرات من الجنود بينهم مسلحون ملثمون وطوقت منزلين لمواطنين في خورمكسر ثم بدأت بعملية الاقتحام.

وأضاف شهود عيان أن مواطنين اثنين شوهدا وهم في قبضة جنود قوات أمنية تابعة للإمارات ثم غادرت هذه القوات باتجاه مديرية البريقة صوب المقر الرئيسي لقوات الحزام الأمني.

وفي مدينة الشيخ عثمان شمال عدن داهمت قوات من الحزام الأمني منزلا لأحد المواطنين واعتقلته واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وكانت قوة تابعة ل"المجلس الانتقالي الجنوبي" ، اقتحمت منزل قيادي مقرب من السعودية أمس الاربعاء، في حي "القلوعة" غرب عدن.

وأضاف المصدران أن القوة داهمت في ساعة متأخرة من مساء أمس الاربعاء، منزل محمد طاهر عضو المجلس المحلي ورئيس لجنة صرف المرتبات المتأخرة، وهو المنزل الذي يوجد فيه أيضا مقر المجلس الانتقالي الجنوبي ومنازل قادة موالين لأبو ظبي.

ووفقا للمصدرين فقد اعتقلت القوات "طاهر" واقتادته الى مقر أمني غربي العاصمة المؤقتة.

وبين الحين والآخر تنفذ قوات الحزام الأمني حملات مشابهة ضد مواطنين يتم إخفاءهم في سجونها أو في سجون تابعة للإمارات حسب تقارير حقوقية، دون أن تقدمهم للمحاكمة أو توضح أسباب اعتقالهم. 

  • الكلمات الدلالية
  • #

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة