القوات السعودية تنشيء نقاط تفتيش ومراقبه في مديرية شحن بالمهره شرقي اليمن

القوات السعودية تنشيء نقاط تفتيش ومراقبه في مديرية شحن بالمهره شرقي اليمن

استحدثت القوات السعودية بمحافظة المهرة اليوم السبت، نقاط تفتيش في مديرية شِحن شرقي اليمن.

ونقلت الجزيرة عن مصادر محلية قولها إن "القوة السعودية أنشأت خياما ونقاط مراقبة حول منفذ شحن، وفي التلال والمناطق المرتفعة حوله، لإحكام السيطرة على المنفذ الحدودي مع سلطنة عمان.

وكانت قوة سعودية تساندها قوات تابعة لمحافظ المهرة، اقتحمت المنفذ الثلاثاء الماضي، وسيطرت على البوابة الغربية منه، وسط رفض الجيش اليمني تسليم المنفذ للقوات السعودية.

وجاء الاقتحام  القوات السعوديه عقب انسحاب القبائل المحلية من منفذ شحن الحدودي، بناء على وساطات قبلية وتوجيهات من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على أن يظل الوضع في المنفذ تحت حماية المؤسسات الأمنية والعسكرية التابعة للحكومة الشرعية.

وقد أعربت لجنة الاعتصام السلمي الرافض للوجود السعودي في محافظة المهرة عن إدانتها للاقتحام، وقالت إن ما وصفته بالاحتلال السعودي ومليشياته اعتدوا على مواطني وأبناء قبائل مديرية شحن.

وكانت قد اعتدت مجاميع مسلحة، اليوم السبت، على رئيس لجنة اعتصام أبناء المهرة السلمي في مديرية شحن، حميد زعبنوت.

ونقل المهرة بوست عن زعبنوت قوله إن المليشيات اعترضت طريقه بينما هو يقود سيارته في أحد شوارع مديرية شحن، وأطلقت الأطقم العسكرية التابعة للمجاميع الرصاص على المواطنين الذين تدخلوا لمنع اعتقاله.

وأضاف زعبنوت، الذي يعد من أول المعارضين في مديرية شحن، أن المسلحين بعد ما اعتدت عليه اقتحمت الفندق الذي يسكن فيه وعبثت بأغراضه الشخصية.

وحمل رئيس لجنة الاحتجاج السلمي حميد زعبنوت المحافظ راجح باكريت بإعطاء الأوامر للقوات التابعة له والسعودية للاعتداء عليه بطريقة تعسفية ومخالفة للقانون.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة