قرار بإقاله راجح باكريت على خلفية تهم فساد وتعيين محافظ جديد للمهره

قرار بإقاله راجح باكريت على خلفية تهم فساد وتعيين محافظ جديد للمهره

أصدر رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي قرارا بتعيين محمد علي ياسر محافظا للمهرة خلفا لباكريت حسب وكالة الأنباء اليمنية "سباء".

وياسر هو واحد من أبرز القيادات السياسية التي شغلت منصب محافظ المهرة خلال السنوات الماضية وتحديدا قبل اندلاع الحرب الأخيرة وحتى الأشهر الأولى منها.

وكان قد أقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأحد، محافظ محافظة المهرة راجح سعيد باكريت من منصبه وعينه عضوا في مجلس الشورى.

كما أصدر قرارا آخر بتعيين راجح سعيد باكريت عضوا في مجلس الشورى.

ويأتي قرار إقالة راجح باكريت بعد اتهامات له بممارسة الفساد والمحسوبية، كان آخرها مطالبة نيابة الأموال العامة المختصة بالفساد في مذكرة لمحافظ البنك المركزي بسرعة الرفع بتفاصيل تخص فساد بكريت حتى يتسنى للنيابة التحقيق والتصرف في القضية وفقاً للقانون.

وكانت نيابة الأموال العامة قد وجهت بإيقاف صلاحيات راجح باكريت من التصرف بحساب بنك المهرة بعد تكشف الحجم الكبير في إهدار المال العام للدولة وصدرت أوامر من الهيئة العليا لمكافحة الفساد والنائب العام وتمرد عليها باكريت.

ومنذ تعيين باكريت محافظا شهدت المهرة احتجاجات وتوترات أمنية، واعتصامات، نفذها أبناء المحافظة رفضا لتواجد القوات السعودية في أراضيهم، والتي بدأت في مايو 2018، ولا تزال مستمرة حتى اليوم، نتيجة قراراته التي أدخلت المحافظة البعيدة عن الحرب، في أتون فوضى لم تشهد لها المحافظة من قبل.

وعمل باكريت على جلب الفوضى إلى محافظة المهرة، عبر تنفيذ مخططات الرياض الرامية لإحلال مليشياتها في المحافظة، عبر أسماء ومسميات مختلفة. فمن جلب الجماعات الإرهابية، ومحاولة بناء مراكز دينية لها في المحافظة، إلى تسهيل دخول القوات السعودية، لفرض هيمنتها على المحافظة.

والأسبوع الفائت، اقتحمت القوات السعودية والموالون لها منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان بعد انسحاب القبائل من المنفذ، بناء على وساطات قبلية وتوجيهات رئاسية، على أن يظل الوضع في المنفذ تحت حماية المؤسسات الأمنية والعسكرية التابعة للحكومة الشرعية. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة