فيروس كورونا في إيران يحصد 8 وفيات و34 إصابه مؤكده

فيروس كورونا في إيران يحصد 8 وفيات و34 إصابه مؤكده

كشفت وزارة الصحة في إيران، اليوم الأحد، عن 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، ليبلغ مجموع حالات الإصابة 43، كما كشف عن وفاة ثلاثة مصابين ليرتفع عدد الوفيات إلى 8 أشخاص.

وقال رئيس قسم الإعلام بوزارة الصحة الإيرانيه كيانوش جهانبور، للتلفزيون الرسمي، إن نتائج الفحوص الطبية الجديدة، منذ ظهر أمس السبت، أكدت وجود 15 حالة إصابة جديدة، بينها 7 في قم، و4 في طهران و2 في جيلان، والشخصان الآخران في أراك وتنكابن.

ومع ارتفاع عدد الإصابات والضحايا، زادت السلطاتفي إيران من تدابيرها الوقائية، إذ أعلنت إغلاق المؤسسات التعليمية من جامعات ومدارس في 10 محافظات أصبحت عرضة لانتشار الفيروس، كما أعلنت وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، عن إيقاف العروض الفنية، و إغلاق دور السينما والمسارح حتى السبت المقبل.

وكشفت وزارة التراث الثقافي والسياحة عن جملة إجراءات احترازية، في مقدمتها إغلاق كافة المتاحف لمدة عشرة أيام، كما أعلنت لجنة "مكافحة انتشار كورونا في الرياضة"، التي شكلها اتحاد الطب الرياضي الإيراني، إلغاء الأحداث الرياضية لمدة عشرة أيام للحفاظ على صحة الرياضيين والعاملين والجماهير.

وذكرت منظمة "التاكسيات"، التابعة لبلدية طهران، تغيير آلية دفع الأجرة إلى الآلية الإلكترونية، واستبدال الدفع بالأوراق النقدية إلى الطرق الإلكترونية، معتبرة أن ذلك "أحد أهم الطرق الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا". وأعلنت المنظمة أن البنية التحتية للدفع الآلي متوفرة في معظم خطوط أسطول النقل داخل العاصمة، داعية المواطنين إلى استخدامها بدلا من الدفع عبر الأوراق النقدية.

من جهته، طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، ظهر الأحد، وزير الصحة سعيد نمكي بعقد جلسات لجنة مكافحة فيروس كورونا بشكل متواصل، وتوظيف كافة القدرات والإمكانيات لمنع انتشار المرض حتى اقتلاعه من جذوره.

بدوره، أكد وزير الصحة، في تصريحات صحافية، أن بلاده ستقضي قريبا على كورونا، داعيا الإيرانيين إلى عدم القلق.

وبعد انتشار شائعات حول إصابة رئيس مجلس بلدية طهران، محسن هاشمي رفسنجاني، بفيروس كورونا، نفى هاشمي صحة هذه الأنباء، مؤكدا أن نتائج الفحوص أظهرت أنه غير مصاب.

واكتشفت أولى حالات الإصابة بكورونا في إيران، يوم الأربعاء الماضي، في مدينة قم على بعد 110 كلم من العاصمة طهران، وانتقل منها إلى مدن ومحافظات أخرى، وتؤكد السلطات أن طريقة انتقال الفيروس إلى قم غير واضحة بعد.

وأعلنت عدد من الدول عن وقف حركة الطيران والملاحة البحرية مع إيران بصورة مؤقتة على خلفية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، ومن بينها الكويت والأردن وتركيا وباكستان وأفغانستان والعراق.
 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة