بعد فشله في إحراز أي تقدم غريفث يدعو الأطراف اليمنيه لتقديم التنازلات

بعد فشله في إحراز أي تقدم غريفث يدعو الأطراف اليمنيه لتقديم التنازلات

قال المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إن اليمن يقف على مفترق طرق إذا لم يتم تقديم التنازلات من الجميع وضبط النفس على الصعيد العسكري.

جاء ذلك خلال اليوم الأول من الاجتماعات التشاورية التي يعقدها غريفيث في العاصمة الأردنية عمّان مع مجموعة من اليمنيين من ذوي الخبرة والتجربة وتستمر على مدار يومين.

وقال المبعوث الأممي في كلمته مخاطبا الحاضرين "لقد طلبنا منكم المجيء إلى هنا إلى هذا الاجتماع التشاوري لمساعدتنا في التفكير معا حول الخطوات اللازمة للانتقال نحو إطلاق تلك العملية السياسية، هذه ليست جولة مفاوضات، ولكنها تهدف إلى بحث القضايا المرتبطة بالنزاع في بلدكم".

وأضاف غريفث "اليمن الآن على مفترق طرق إما الاتفاق على آلية شاملة لخفض التصعيد واستئناف العملية السياسية، أو الدخول في مرحلة جديدة من تصعيد أكبر".

وأوضح المبعوث الأممي قائلا "إما الاتفاق على آلية شاملة لخفض التصعيد واستئناف العملية السياسية، أو الدخول في مرحلة جديدة من تصعيد أكبر وما يترتب عليه من ارتفاع عدد الضحايا وتعثر الوصول إلى طاولة المفاوضات".

وشدد أنه "على الجميع تقديم التنازلات، لا يمكننا الانتظار لفترة أطول، فقد تسبب الصراع بسقوط الكثير من الضحايا وهو ما يهدد بانهيار الدولة وتفكيك النسيج الاجتماعي".

وقال "على الرغم من استمرار القتال لا يزال الطرفان يعملان بشكل بنّاء للغاية، ومن أجل البناء على هذه المكاسب وتوطيدها، نحتاج إلى ترتيب حقيقي لخفض التصعيد يشمل الجميع لضمان ضبط النفس على الصعيد العسكري".

وأعرب المبعوث الأممي عن قلقه العميق إزاء التصعيد في شرق صنعاء الذي قد يهدد التقدم المحرَز في الحديدة على، حدّ تعبيره. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة