الإمارات تصعد في سقطرى وتحرك أدواتها وتمرد كتيبه عسكرية ضد الشرعية

الإمارات تصعد في سقطرى وتحرك أدواتها وتمرد كتيبه عسكرية ضد الشرعية

أعلنت أحدى كتائب التابعة للواء أول مشاة بحري في جزيرة أرخبيل سقطرى،اليوم الخميس، التمرد على الشرعية اليمنية ورفع الأعلام الانفصالية.

وقال مصدر محلي إن "ناصر قيس" القائم بأعمال قيادة اللواء استحدث نقاطا عسكرية علي طريق حديبو المطار الذي تتواجد فيه قيادة اللواء بعد تمرد الكتيبة الثالثة.

وأشار إلى أن الكتيبه المتمردة سبق أن أعلن قادتها الولاء للإمارات وهي مقربة من الانتقالي، مشيرا إلى بوادر تمرد جديد بكتيبتي "الدبابات" و"نوجد".

وحذر المصدر من خطة يجري تنفيذها بتواطؤ قيادات لتفكيك اللواء الأول مشاه بحري الذي يعتبر اللواء الوحيد من ناحية التكتيك العسكري وتوافر العتاد والسلاح.

وكانت كتيبة حماية السواحل أعلنت مطلع الشهر الجاري التمرد على الشرعية قبل أن تتمكن وساطة سعودية من احتواء التمرد بعد تعهد محافظ سقطرى بالتصدي له.

وغادر محافظ سقطرى رمزي محروس المناهض للدور الإماراتي في الجزيرة إلى الخارج الشهر الماضي في رحلة علاجية وفقا لمكتبه الإعلامي.

وقامت الإمارات بتجنيد مئات من أبناء أرخبيل سقطرى تحت مسمى الحزام الأمني كما قامت بشراء ولاءات شيوخ القبائل بالجزيرة وحثتهم على مناهضة قيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

وبين الفينة والأخرى، ينفذ حلفاء الإمارات بسقطرى تظاهرات مناوئة للسلطة المحلية بسقطرى ومحاولات للتمرد المسلح. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة