إستمرار لتدهور الأمنى في عدن إشتباكات مسلحة في أحياء الشيخ عثمان والمنصورة

إستمرار لتدهور الأمنى في عدن إشتباكات مسلحة في أحياء الشيخ عثمان والمنصورة

قال مصادر محلية إن جرحى بينهم مدنيون سقطوا في اشتباكات بالأسلحة المتوسطة اندلعت بين مسلحين عند الأحياء الرابطة بين مديريتي الشيخ عثمان والمنصورة شمال مدينة عدن.

وقال المصدر إن مسلحين من حي السيلة في الشيخ عثمان اشتبكوا مع مسلحين آخرين من حي المحاريق في دار سعد ما أدى إلى إصابة حوالي 4 بينهم مدنيان كانوا بالقرب من موقع الاشتباكات.

سكان محليون في مدينة دار سعد قالوا إنهم سمعوا دويًا لانفجارات من اتجاه السوق القديم في المدينة في الساعات الأولى من صباح الخميس.

وبحسب السكان فإن الانفجار ناتج عن رمي قنبلة صوتية من قبل مسلحين من حي "السيلة" كانوا هاجموا مواقع يتمركز فيها مسلحون من حي "المحاريق" انسحبوا إلى مركز مدينة دار سعد.

ويعيد تجدد الاشتباكات بين مسلحي أحياء "السيلة" و"المحاريق" التذكير بالمواجهات السابقة قبل حوالي خمسة أشهر على إثر مقتل شاب من حي "السيلة" يقول زملاؤه ومسلحو الحي إن مسلحين من حي "المحاريق" في دار سعد يقفون خلف مقتله.

وأسفرت المواجهات السابقة عن مقتل 3 مسلحين من طرفي الاشتباكات وإصابة أكثر من 8 بينهم مدنيون في حين تضررت عدد من المساكن والمركبات بالقرب من مواقع المواجهات.

ولم تتدخل قوات الأمن والقوات المحلية التابعة للمجلس الإنتقالي المدعوم من الإمارات التي تسيطر على المدينة منذ أغسطس الفائت في ضبط الهدوء والأمن داخل المنطقتين.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة