نائب الرئيس يعقد إجتماع موسع في مأرب لمناقشة الأوضاع الميدانية والعسكرية

نائب الرئيس يعقد إجتماع موسع في مأرب لمناقشة الأوضاع الميدانية والعسكرية

بحث نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح، الوضع العسكري الميداني وسير العمليات القتالية في اجتماع ضم وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة ومحافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي بحضور قائد قوات التحالف بمأرب اللواء الركن عبدالحميد المزيني.

الاجتماع ناقش وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الأوضاع الميدانية والعسكرية وسير العمليات القتالية التي يسطرها أبطال الجيش في مختلف ميادين العزة والشرف .

وقال نائب الرئيس "إن إيماننا الراسخ بعدالة قضيتنا ونبل أهدافنا، يدفعنا إلى الاستمرار في موقفنا الرافض للميليشيات الكهنوتية التي أذاقت اليمنيين الويلات، ويمنحنا اليقين الكامل بالنصر القادم وتحرير كل تراب اليمن الطاهر".

وأضاف نائب رئيس الجمهورية "يسطر أبطال الجيش ملاحم خالدة في سبيل حماية اليمن ودرء مشروع إيران التخريبي، ويضربون أروع الأمثلة في الصبر والثبات والاستبسال والتضحية، ويقف الجيش في طليعة آمال البلاد، ويؤدي واجباً وطنياً مقدساً يستوجب من الأصوات الجمهورية وكل اليمنيين الالتفاف حوله، والذود عن أهدافه، ورفع ثقة الشعب به".

وقال نائب الرئيس: "إن مشاكل الانقلابيين الداخلية ورفض الناس لهم دفعهم لعداء الشعب وتجاوزه، لا سيما وهذه الجماعة الانقلابية تحمل المشروع الطائفي والتمزيقي للبلاد وتدفع بالناس إلى المحارق وتتعمد زيادة معاناة الناس وبؤسهم".

وأكد بأن كل المحن التي تقف في طريق معركة التحرير تكشف الجميع في مواقفها الحقيقية من الجمهورية، وتُفرَز فيها المواقف الوطنية الصادقة فمن يعلي من شأن الجيش الذي يقاتل نيابة عن الأمة، يُعلي من قيم الجمهورية والثورة.

من جانبهم قدم وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان ومحافظي مأرب والجوف صورة كاملة عن الوضع، منوهين إلى المعنويات القتالية العالية لأبطال الجيش والتفاف مختلف المكونات السياسية والاجتماعية حول القيادة السياسية والجيش الوطني.

ويأتي هذا اللقاء في وقت تسعى القوات الحكومية فيه لإعادة ترتيب صفوفها واستعادة محافظ الجوف التي سيطرت الميليشيا على مدينة "الحزم" مركز المحافظة الأيام الماضية بعد معارك ضارية.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة