قائد التحالف يغادر عدن والإنتقالي يعقد إجتماع طارئ

قائد التحالف يغادر عدن والإنتقالي يعقد إجتماع طارئ

قال مصدر عسكري في عدن إن قائد قوات التحالف العربي العميد مجاهد العتيبي غادر العاصمة المؤقتة عدن إلى العاصمة السعودية الرياض، مساء الجمعة.

وقال المصدر إن المغادرة المفاجئة للضابط السعودي الرفيع الذي يقود قوات التحالف في مدينة عدن تأتي للتشاور مع غرفة عمليات التحالف في الرياض والقيادة السعودية عقب التوتر الذي شهده مطار عدن الدولي بين القوات السعودية من جهة وقوة تابعة للمجلس الإنتقالي  المدعوم من أبوظبي من جهة أخرى مساء الجمعة.

وكان مصدر عسكري ذكر في وقت سابق أن خلافاً بين وحدات عسكرية سعودية مع وحدات من قوات الأمن الموالية للإنتقالي بعد دفع الأولى بقوة محلية دربتها في السعودية لاستلام المطار.

لكن القوة الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي رفضت الانسحاب ما أدى إلى عملية انتشار لقوات الطرفين قبل أن ينسحب ضباط سعوديون أرسلهم قائد قوات التحالف مع القوة المحلية إلى مقر القوات السعودية في البريقة غرب عدن.

وقالت قيادة ما يعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" إنها عقدت اجتماعاً طارئاً لهيئات المجلس كُرّس للوقف أمام القضايا المتعلقة بالتطورات على الساحتين السياسية والعسكرية.

وحسب الموقع الالكتروني للمجلس المدعوم من الإمارات، فقد " تمخض عن الاجتماع صدور جملة من القرارات الهامة بشأن التصعيد السياسي والعسكري والأمني والتي سيتم تنفيذها بشكل مباشر"، مشيراً إلى أن "هيئة رئاسة المجلس واللجنة العسكرية والأمنية في حالة انعقاد دائم لمتابعة المستجدات وتنفيذ القرارات أولا باول" وفقاً للموقع.

وقال ان الاجتماع وقف بإسهاب "أمام ما يشاع من محاولات تشكيل قوات بديلة غير نظامية لاتنتمي للمؤسسة الأمنية، لإحلالها محل القوات الجنوبية المنضوية تحت إدارة أمن العاصمة عدن، حيث أكد المجتمعون رفضهم المطلق لتلك المحاولات ووقوفهم الدائم إلى جانب كافة القوات التي ساهمت بتحرير العاصمة عدن وبقية محافظات الجنوب من الاحتلال الحوثي، وطهرتها من بؤر الإرهاب الإخوانية، ولازالت تذود عن حياض الوطن ومنشآته، وتخوض معارك كسر عظم في مختلف جبهات التصدي للحوثي وتأمين الجنوب".

وأضاف ان الحاضرين أبدوا "امتعاضهم واستيائهم الشديدين بشأن منع قيادات الوفد المفاوض للمجلس الانتقالي من العودة إلى وطنهم، مطالبين قيادة التحالف العربي بتبرير تلك التصرفات غير المنطقية مع حليفهم الصادق، على الرغم من موقف المجلس المؤيد لاتفاق الرياض وتعاطيه الإيجابي مع تنفيذ كافة بنوده، واستمرار خذلان الشرعية الواضح لقيادة التحالف سياسيًا وعسكريًا ورفضها تنفيذ بنود الاتفاق". حسب قول الموقع.

وأضاف: استغرب المجتمعون في ختام الاجتماع، من التقاعس الواضح من قبل قيادة قوة الواجب 802 السعودية في العاصمة عدن، وعدم تنفيذها لتعهدها السابق بدفع الرواتب، الأمر الذي أثر سلباً على أوضاع المنتسبين للأجهزة الأمنية وضاعف من معاناة أسرهم.

وأشار الموقع إلى أن الاجتماع ترأسه اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، وحضره اللواء سالم السقطري، مساعد الأمين العام، واللواء فضل حسن، قائد المنطقة العسكرية الرابعة، واللواء محسن عسكر، مستشار رئيس المجلس الانتقالي للشؤون العسكرية.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة