الصحة اليمنية تنفي أي حلات كورونا ومتابعه حالة مواطنة يمنية في مصر

الصحة اليمنية تنفي أي حلات كورونا ومتابعه حالة مواطنة يمنية في مصر

نفت وزارة الصحة اليمنية، الاثنين، أي معلومات تحدثت عن تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في العاصمة المؤقتة عدن.


ونقلت وكالة (سبأ) وكيل وزارة الصحة الدكتور علي الوليدي، قوله، إن الوزارة تلقت اليوم بلاغاً من مستشفى مصافي عدن تفيد بوجود حالة يعاني صاحبها المصاب بداء السكري من حمى وصعوبة في البلع .. مشيراً إلى أنه تم تكليف فريق من الترصد الوبائي بالوزارة ومكتب الصحة في عدن بشأن فحص الحالة.


وأضاف الوليدي، أن تقييم الحالة حسب معايير منظمة الصحة العالمية؛ أظهرت وجود حمى خفيفة إلى متوسطة لدى المريض الذي وصل من جمهورية مصر العربية بتاريخ 7 مارس الجاري..


ولفت إلى أن الفريق طلب من المريض كإجراء احترازي ملازمة منزله وعدم الاختلاط بالناس خلال فترة الحجر التي تستمر أربعة أيام بعد أخذ عينة لفحصها بالمختبر المركزي يوم غدٍ.


وذكر وكيل وزارة الصحة، أنه سيجري متابعة حالاته خلال أيام الحجر من قبل الوزارة ومكتب الصحة في عدن.


وكان مستشفى شركة مصافي عدن شهد في وقت سابق اليوم، حالة من الهلع والخوف، بعد وصول الشخص المريض، حيث أظهرت صور نشرها ناشطون هروب الطاقم الطبي والمرضى إلى خارج المستشفى بعد وصول الحالة مباشرةً.

وكانت قد  كشفت وزارة الصحة اليمنية، اليوم الأثنين، عن وجود حالة يمنية تشتبه السلطات المصرية بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.


وأكد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان د. عبدالرقيب الحيدري، أن قيادة الوزارة تتابع باهتمام بالغ، حالة المسافرة اليمنية التي وصلت أمس الأحد مطار القاهرة، واشتبهت السلطات المصرية بإصابتها بفيروس كورونا الجديد بسبب ارتفاع درجة حرارتها.


وأوضح الحيدري في منشور له على فيسبوك فجر الاثنين، أن الملحق الطبي بالسفارة اليمنية في القاهرة، د. محمد باحاج، يتابع حالتها وسيعلن عن نتائج التحاليل التي أجريت لها من قبل السلطات المصرية المختصة، منوهاً إلى أن الحالة لم تظهر عليها أي أعراض أخرى غير ارتفاع درجة الحرارة.


وقال الوكيل الحيدري أن الوزارة ستطلع الرأي العام أولا بأول بالنتائج التي توصلت إليها التحليلات لهذه الحالة وأي حالات أخرى قد تظهر داخل البلد أو خارجه فيما يتعلق بالجائحة العالمية كورونا.

وقرت مؤسسة موانئ خليج عدن، اليوم الاثنين، اتخاذ عدد من الإجراءات الصارمة لمواجهة فيروس كورونا.


جاء ذلك في تعميم للمدراء والجهات المعنية بالعمليات البحرية والأرصفة والساحات ومحطة عدن الحاويات وميناء الزيت والشركات الملاحية.(وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ).


وشملت الإجراءات حصر جميع السفن في منطقة المخطاف قبل إدخالها الى الارصفة دون استثناء للتأكد من خلوها من هذا الوباء، ومنع إنزال البحارة أو تغيير أطقم السفن إلا بعد التأكد من قبل مندوبي صحة الموانئ من سلامتهم.


كما أقرت الشركة منع صعود أي شخص على السفن المتواجدة في منطقة المخطاف قبل إجراء فحصها من قبل مندوب صحة الموانئ عدن، ومنع استقبال أي ركاب قادمين من الموانئ الأخرى وتسهيل مهام مندوبي الصحة للقيام بواجبهم في تنفيذ الإجراءات اللازمة الخاصة بهذا الشأن.



شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة