دعوات دولية لوقف الحرب والمبعوث الأممي يدعو الأطراف لعقد إجتماع عاجل

دعوات دولية لوقف الحرب والمبعوث الأممي يدعو الأطراف لعقد إجتماع عاجل

دعا الاتحاد الأوروبي، الجمعة، أطراف الصراع في اليمن إلى الانخراط مع الدعوات الأممية الهادفة إلى تحقيق وقف إطلاق النار.

وقال متحدث الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي بيتر سانتو، في بيان، إن "هذه خطوات مرحب بها وتصب في الاتجاه الصحيح".

وأشار سانتو، إلى أن الحرب احتدمت لأكثر من 5 سنوات، وجلبت معاناة ودمارا لا يمكن وصفهما لليمن وشعبه.

واستدرك أن "التهديد الإضافي الوشيك الذي يشكله تفشي كورونا، يجعل قيام الأطراف بالتخلي عن السلاح وتوحيد القوى لأجل قضية مشتركة أمرا أكثر إلحاحا".

وأضاف: "يتوقع الاتحاد الأوروبي من الأطراف الانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي لوضع الآليات الملائمة لبناء الثقة لتحقيق تلك الغاية".

وكان الأربعاء، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، "الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى وقف فوري للأعمال العدائية، وبذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لكورونا".

ورحبت حينها الحكومة وجماعة الحوثي بالدعوة الأممية لوقف إطلاق النار، والتفرغ لمواجهة التفشي المحتمل لكورونا.

ودعت المملكة المتحدة، الخميس، جميع الأطراف في اليمن إلى الانخراط في عملية السلام بقيادة الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع.

وقال بيان صادر عن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، ووزيرة التنمية الدولية آن ماري تريفلان -بمناسبة الذكرى الخامسة للتدخل العسكري للتحالف العربي بقيادة السعودية في صراع اليمن، نشره موقع الخارجية البريطانية- إن "اليمن يقف الآن على مفترق طرق بين الطريق إلى السلام أو مزيد من العنف، وخطر وقوع مزيد من الصراع إلى جانب خطر انتشار فيروس كورونا، قد يتسببان في تفاقم ما يعتبر أصلا أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

وأضاف "يجب على الأطراف الآن أكثر من أي وقت مضى الانخراط في عملية السلام، بقيادة مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن غريفيث".

من جهته دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الخميس، الأطراف اليمنية إلى عقد اجتماع لمناقشة وقف الحرب بناء على التزاماتهم المعلنة.

وقال غريفيث في تغريدات نشرها مكتبه على تويتر "أدعو الأطراف إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة سبل ترجمة ما قطعوه على أنفسهم من التزامات أمام الشعب اليمني لواقع ملموس".

وتوقع المبعوث الأممي من الأطراف "الامتثال لرغبة اليمنيين في السلام عن طريق الوقف الفوري لكل الأعمال العدائية العسكرية"،  متمنيا مشاركة الأطراف في هذا الاجتماع بروح التعاون والاستعداد لتقديم التنازلات وترجمة الأقوال إلى أفعال.

وأضاف "سعدت كثيرًا بالردود الإيجابية من الحكومة اليمنية والحوثيين لنداء الأمين العام للأمم المتحدة بشأن وقف إطلاق النار، وأتوقع من الأطراف الالتزام بما صرحوا به وتغليب مصلحة الشعب اليمني على كل شيء".

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة