جماعة الحوثي تطلق السفينة الأمم المتحدة بعد إحتجازها لثلاث أيام

جماعة الحوثي تطلق السفينة الأمم المتحدة بعد إحتجازها لثلاث أيام

غادرت سفينة الأمم المتحدة مساء اليوم الجمعة ميناء الحديدة "غربي اليمن"، بعد "احتجاز" دام ثلاثة أيام من قبل جماعة الحوثيين.

وقال مصدر عسكري إن السفينة غادرت الميناء عصر اليوم، متوجهة الى ميناء المخا، لنقل ضباط الارتباط عن الجانب الحكومي في غرفة عمليات البعثة الأممية، وأكد موقع "قوات العمالقة" على شبكة الانترنت تلك المعلومات.

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت الحوثيين، يوم الثلاثاء، باقتحام سفينة الأمم المتحدة ومنعها من مغادرة ميناء الحديدة، لنقل ضباط مراقبة بالفريق الحكومي عالقين منذ تعليق عمل الفريق الحكومي في الـ11 من مارس الجاري.

وجاء قرار تعليق عمل الفريق الحكومي في غرفة عمليات البعثة الأممية بعد أن استهدفت مليشيا الحوثي أحد ضباط الرقابة (العقيد محمد الصليحي) التابع للفريق بعيار ناري شرقي الحديدة، والذي يخضع للعلاج الآن في غرفة العناية المشددة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، إن الجنرال الهندي "ابهيجيت جوها"، يباشر عمله من مقر الأمم المتحدة في صنعاء، وينوي العودة إلى مدينة الحديدة فور عودة سفينة الأمم المتحدة من المخا.

وأوضحت مسئولة الإعلام والاتصال في بعثة الأمم المتحدة، حنان البدوي، أن الجنرال "ابهيجيت جوها" وصل قبل أيام إلى صنعاء قادماً من الأردن "ويباشر عمله من مقر الأمم المتحدة هناك".

وأضافت: "أجرى الجنرال جوها اتصالات بالسلطات في صنعاء لبحث عدد من المسائل العاجلة، وينتوي العودة إلى الحديدة فور عودة سفينة الأمم المتحدة من المخا".

ولم تنفِ المسؤولة في البعثة أو تؤكد احتجاز الحوثيين للجنرال جوها ومرافقيه في أحد فنادق صنعاء التي وصل إليها الثلاثاء بحجة الحجر الصحي.

وكان المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش قال إن الحوثيين احتجزو الجنرال الهندي ومرافقيه، تحت الحراسة المشددة بأحد الفنادق بصنعاء، بحجة الاحتراز من فيروس كورونا.


شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة