الأمم المتحدة: نبذل قصار جهدنا في اليمن في سبيل الوقاية من كورونا

الأمم المتحدة: نبذل قصار جهدنا في اليمن في سبيل الوقاية من كورونا

قالت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن العاملين في المجال الإنساني، في اليمن، يبذلون كل ما في وسعهم لضمان حماية الأشخاص المستضعفين من الأمراض.

وفي تغريدة على تويتر نشرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، ذكر أن الشركاء في المجال الإنساني، وصلوا إلى مئات الأسر بمساعدات منقذة للحياة ومستلزمات النظافة في العديد من مرافق الحجر الصحي باليمن، الخاصة بمواجهة كورونا.

وفي وقت سابق أعلنت مفوضية شؤون اللاجئين أنها تواجه تحديات كبيرة في تنفيذ برنامج الوقاية من فيروس كورونا بالتوازي مع عملياتها الإنسانية القائمة في اليمن، لمساعدة 270 ألف لاجئ و3.7 مليون نازح داخلياً في ظل قلة التمويل.

ولم يعلن اليمن سواء في مناطق الحكومة أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين، تسجيل أي إصابة بالفيروس حتى اليوم الخميس.

وسبق أن أكدت منظمة الصحة العالمية خلو اليمن من فيروس كورونا الذي اجتاح العالم وأدى لوفاة عشرات الآلاف وإصابة قرابة مليون شخص.

لكن مخاوف تتزايد من انتشاره في البلد الذي يشهد تدهورا حادا في الخدمات الصحية، بسبب الحرب التي دخلت عامها السادس.

ويعاني اليمن من تداعيات حرب مستمرة منذ ستة أعوام بين القوات الموالية للحكومة والمسلحين الحوثيين.  

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة