هل بداء الإنتقالي بتنفيذ تهديداته واستهداف رتلا للقوات السعودية

هل بداء الإنتقالي بتنفيذ تهديداته واستهداف رتلا للقوات السعودية

تعرض رتل عسكري للقوات السعودية في العاصمة المؤقتة عدن، السبت، لاستهداف من قبل مجهولين.

ونقلت الأناضول عن شهود عيان في مدينة عدن قولهم إن انفجاراً يرجح أنه بواسطة عبوة ناسفة استهدف رتلًا عسكريًا للقوات السعودية في مدينة البريقة غرب المدينة أسفر عن تضرر إحدى المركبات العسكرية.

وأوضح الشهود أن الرتل العسكري كان في طريقه إلى مقر قيادة التحالف العربي في مدينة البريقة غرب العاصمة عدن.

وقالت مصادر محلية إن قوات عسكرية تابعة للحزام الأمني -الذراع العسكري للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً- انتشرت في المكان عقب الانفجار.

ولم يعرف على الفور ما إن كانت هناك خسائر بشرية في القوات العسكرية السعودية عقب الهجوم.

وتسعى السعودية إلى إحلال قوات عسكرية محلية ـتقوم بتدريبها في أراضيهاـ بديلاً لقوات "الانتقالي" في المدينة الأمر الذي تسبب بتوتر مع قوات "الانتقالي".

وتشهد عدن حالة انفلات أمني في ظل سيطرة قوات المجلس الانتقالي على زمام الأمور في المدينة عقب انقلاب قادته ضد الحكومة مطلع أغسطس الماضي.

وقال مصدر محلي في أبين إن مسلحين مجهولين نصبوا كميناً لدورية تابعة لقوات لواء الأماجد في مدينة لودر شمال شرق محافظة أبين، فجر اليوم السبت، ما أسفر عن إصابة جنديين وإعطاب طقم عسكري.

وقال المصدر إن دورية عسكرية تابعة للواء الأماجد، المدعوم من السعودية، تعرضت لكمين نصبه مسلحون في وقت مبكر من فجر اليوم السبت، في الطريق الرابط بين منطقتي "العين" و"الخديرة" بينما كان عائدًا إلى مقر المعسكر في بلدة "المنياسة" شرق لودر.

ووقع الهجوم الذي أسفر عن إصابة جنديين بالقرب من معسكر "عكد" الذي تتمركز فيه قوات تابعة للحكومة المعترف بها دوليًا، وتعرض طقم عسكري لأضرار جراء إطلاق النار الكثيف.

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة