قوات أمنية تابعة للحكومة اليمنية تنهى تمرد عسكري في سقطرى دام شهرين

قوات أمنية تابعة للحكومة اليمنية تنهى تمرد عسكري في سقطرى دام شهرين

أنهت قوات أمنية تابعة للشرعية اليمنية تمردا لقيادة القوات الخاصة في محافظة أرخبيل سقطرى بعد شهرين من إعلان تمردهم.

وقال مصدر محلي بسقطرى إن المتمردين فروا من المعسكر وأطلقوا سراح رئيس لجنة صرف المكرمة السعودية العميد منصور الجنيدي وشقيق مدير أمن سقطرى بعد حملة أمنية وعسكرية.

وأشار إلى أن قوات الجيش والشرطة تقوم حالياً بالتعامل مع بعض العناصر التي لازالت تقاوم هناك.

في السياق، أدان مشائخ سقطرى والمجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة، اليوم ،خلال لقائهم بمحافظ المحافظة أعمال العنف التي تقوم بها مجاميع مسلحة من اعتداء على قيادات السلطة المحلية ومحاولة جر المحافظة الى مربع العنف والاقتتال.

وجدد المشائخ وقوفهم خلف السلطة الشرعية ومؤسسات الدولة وضرورة تحكيم العقل ونبذ لغة العنف وإيجاد حل للمشكله التي تمر بها المحافظة وانهاء المظاهر المسلحة والاعتداءات..

وأكد المحافظ محروس أن الدولة قادرة على فرض هيبتها إلا أننا حريصون على عدم إراقة الدماء.

وشهدت محافظة أرخبيل سقطرى توترا عقب احتجاز قوات تدعمها الإمارات لرئيس لجنة صرف المكرمة السعودية العميد منصور الجنيدي وشقيق مدير أمن سقطرى.

وقال مصدر محلي بسقطرى إن اختطاف الجنيدي وشقيق مدير الأمن جاء كرد على اعتقال قوات الحكومة الشرعية بالمحافظة قيادات فيما يسمى بالحزام الأمني المدعوم إماراتيا وقيادات أمنية متمردة عقب محاولة اغتيال المحافظ الثلاثاء الماضي.

وأضاف المصدر أن محافظ سقطرى رمزي محروس رفض التفاوض لتبادل المحتجزين مشترطا إنهاء تمرد قيادة القوات الخاصة وتسليم المعسكر لقيادة الأمن..

وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية اعتقلت أركان القوات الخاصة المتمرد العقيد عبدالله سعيد، والمقدم محمد مرشد الذي أعلن تمرده وانضمامه لما يسمي بالشرطة الجنوبية، وكذا اعتقال نائب القيادة الأمنية بالانتقالي وقائد الشرطة العسكرية بالقوات الخاصة أحمد مسلم.

وبين الفينة والأخرى، تشهد محافظة أرخبيل سقطرى تمرداً مسلحاً وتظاهرات جماهيرية لموالين للإمارات ضد الشرعية اليمنية وقيادة محافظة سقطرى.

وتحاول الإمارات عبر موالين لها بسط نفوذها على محافظة سقطرى السياحية والتي تقع في المحيط الهندي وتتولى السعودية قيادة التحالف بها منذ سنتين عقب تسلمها من الإمارات.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة