قتيلان وإصابات في موجهات بين قوات العمالقة والحزام الأمنى التابع للإنتقالي

قتيلان وإصابات في موجهات بين قوات العمالقة والحزام الأمنى التابع للإنتقالي

قتل فردان وأصيب أربعة آخرين من قوات الحزام الأمني، الإثنين، في مواجهات مع قوات اللواء الثاني عمالقة، غرب لحج، جنوبي اليمن.

وقال مصدر عسكري إن مواجهات عنيفة اندلعت اليوم الإثنين بين قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، وقوات اللواء الثاني عمالقة الذي يقوده العميد حمدي شكري الصبيحي المدعوم من قبل السعودية، في منطقة بئر ناصر بمحافظة لحج، وفق وكالة الأناضول.

وأوضح المصدر أن المواجهات أسفرت عن مقتل اثنين من قوات الحزام الأمني وإصابة أربعة آخرين.

وأشارت مصادر صحفية إلى أن قوات العميد الصبيحي استولت على معدات عسكرية لقوات الحزام الأمني بينها 6 مركبات عسكرية.

وتأتي المواجهات بعد يوم واحد من مداهمة قوة عسكرية تابعة للانتقالي منزل نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني، عبدربه غانم المحولي المنتمي لقبائل الصبيحة في لحج.

وحشدت قبائل الصبيحة التي ينحدر منها المحولي أمس الأحد، عناصر مسلحة بمحافظة لحج كرد فعل على قيام قوات الانتقالي باقتحام منزل المحولي ونهب محتوياته واختطاف حراسته.

وتشهد محافظتي عدن ولحج حالة انفلات أمني منذ سيطرة المجلس الانتقالي على المحافظتين وأجزاء من أبين مطلع أغسطس الماضي، في عملية انقلاب ضد الحكومة الشرعية. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة