تمرد جديد في سقطرى برعاية إماراتية بعد يومين من إخماد التمرد السابق

تمرد جديد في سقطرى برعاية إماراتية بعد يومين من إخماد التمرد السابق

أعلنت ثلاث كتائب عسكرية بمحافظة أرخبيل سقطرى، الثلاثاء، تمردها على الحكومة الشرعية، وولاءها للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من قبل الإمارات.

ونقلت الأناضول عن مسؤول محلي قوله إن كتائب "قطاع نوجد" و"الدبابات" و"الدفاع الجوي" التابعة للّواء أول مشاه بحري، أعلنت اليوم الثلاثاء تمردها على الشرعية في محافظة سقطرى.

وأوضح المصدر أن الكتائب المتمردة رفعت أعلام التشطير، وأعلنت تأييدها للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من قبل الإمارات.

ويأتي إعلان التمرد بعد يومين من استعادة القوات الحكومية لمعسكر القوات الخاصة وطرد القوات التابعة لتشكيلات الانتقالي منه.

وكان "الانتقالي" قد أقال رئيسه في محافظة أرخبيل سقطرى يحيى مبارك سعيد، أمس الاثنين، وكلف ناظم مبارك علي بن قبلان بأداء مهام رئيس المجلس.

وجاء إعلان التمرد بعد ساعات من لقاء قيادة "الانتقالي" في سقطرى مع قائد قوات الواجب السعودية، وفق الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي.

وتشهد محافظة سقطرى محاولات مستمرة للسيطرة على منشآت حكومية تنفذها عناصر تابعة للمجلس الانتقالي في الجزيرة بدعم من دولة الإمارات. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة