الحكومة اليمنية صمت الأمم المتحدة عن جرائم الحوثي غير مبرره

الحكومة اليمنية صمت الأمم المتحدة عن جرائم الحوثي غير مبرره

دعت الحكومة اليمنية ، الأحد، مجلس الأمن الدولي إلى معاقبة جماعة الحوثي لاستهدافها ضابط الارتباط عن الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار الأممية بالحديدة، العقيد محمد الصليحي، والتسبب بوفاته.

وطالب وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، في سلسلة تغريدات له على "تويتر"، مجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث باتخاذ إجراءات عقابية تجاه حادثة استهداف العقيد الصليحي خلال تأدية مهامه ضمن لجنة إعادة الانتشار الأممية في الحديدة من قبل جماعة الحوثي.

وقال الوزير عسكر إن صمت الأمم المتحدة عن الجريمة وموقف غريفث المهادن وعدم إدانة جريمة استهداف الصليحي من قبل جماعة الحوثي واستمرار عمل فرق الرقابة التابعة للأمم المتحدة في الحديدة أمر غير مبرر.

وأوضح عسكر أن صمت الأمم المتحدة تجاه الحادثة يضر بمصداقيتها لدى اليمنيين، مشيراً إلى أنها باتت على المحك.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن عملية السلام برمتها التي تقودها الأمم المتحدة بات يكتنفها الكثير من الشك إذا ما مضت على ذات المنوال.

وأكد أن حادثة استهداف العقيد الصليحي تظهر مدى استخفاف جماعة الحوثي بقضايا السلام منذ توقيع اتفاق ستوكهولم وحتى اليوم.

وتوفى ضابط الارتباط في الفريق الحكومي بلجنة إعادة الانتشار العقيد محمد شرف الصليحي الجمعة الماضي في أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن متأثراً بإصابته.

واستنكر عسكر صمت المبعوث الأممي، في إحاطته المقدمة أمام مجلس الأمن الخميس الماضي، عن جريمة الحكم بإعدام أربعة صحفيين الصادر عن محكمة حوثية في صنعاء. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة