الأمم المتحدة تقرر إنهاء ولاية بعثتها في محافظة الحديدة

الأمم المتحدة تقرر إنهاء ولاية بعثتها في محافظة الحديدة

قررت الأمم المتحدة، السبت، إنهاء ولاية بعثتها بمحافظة الحديدة (غرب اليمن) تحسباً لمخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر حكومي يمني أن قرار الأمم المتحدة، إنهاء ولاية بعثتها في الحديدة متصل بالاحتراز لمواجهة مخاطر وباء فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وكان مجلس الأمن الدولي صوت منتصف يناير/كانون ثان الماضي بالإجماع على قرار يقضي بتمديد ولاية البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، لمدة 6 أشهر إضافية، تنتهي في 15 يوليو/تموز 2020.

وتشكلت بعثة الأمم المتحدة لمحافظة الحديدة اليمنية، آواخر 2018، بموجب قرار أممي، لدعم اتفاق ستوكهولم بين الحكومة المعترف بها دوليا وجماعة الحوثيين.

وسعت البعثة الأممية لدعم تنفيذ الاتفاق الذي تضمن وقفاً لإطلاق النار في الحديدة، وانسحاب جميع القوات من المحافطة، وتسليمها لقوات محلية وفق القانون اليمني.

وللعام السادس يشهد اليمن قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ خريف 2014.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة