القوات الحكومية تستعيد مبنى محافظة سقطرى بعد ساعات من سيطرة مليشيا الإنتقالي

القوات الحكومية تستعيد مبنى محافظة سقطرى بعد ساعات من سيطرة مليشيا الإنتقالي

استعادت القوات الحكومية، الثلاثاء، مبنى المحافظة في "حديبو" عاصمة أرخبيل سقطرى بعد ساعات من سيطرة مليشيات المجلس الانتقالي عليه.

وقال محافظ سقطرى رمزي محروس إن مسلحين تابعين لـ"الانتقالي" اقتحموا اليوم الثلاثاء مقر السلطة المحلية في "حديبو" ورفعوا أعلام الانفصال على أسواره.

وأوضح محروس أن قوات الجيش والأجهزة الأمنية تمكنت اليوم من استعادة السيطرة على المبنى وطردت مسلحي "الانتقالي" من داخله.

وقال محافظ سقطرى إن محاولات "الانتقالي" لجر المحافظة إلى الفوضى وأعمال الشغب ستواجه من الجيش والأمن بحزم وبفرض النظام والقانون وحفظ حقوق المواطنين.

واتهم محروس المجلس الانتقالي بنقض التزامه الذي تعهد به في وقت سابق المتمثل في إعادة القوات المنهوبة من اللواء الأول مشاة بحري إلى مواقعها في مقر اللواء وإنهاء المظاهر المسلحة والالتزام بالنظام والقانون.

ودعا السعودية إلى إلزام مليشيات الانتقالي بتنفيذ ما التزمت به والتراجع عن دعوتها التحريضية والهادفة إلى الزج بالمجتمع السقطرى في اقتتال عبثي.

وأهاب محروس بكافة المواطنين بعدم الاستجابة لدعوات التمرد والفوضى التي تدعو لها مليشيات "الانتقالي"، وضرورة الاصطفاف إلى جانب السلطة الشرعية في تطبيق النظام والقانون.

وشهدت سقطرى خلال الأيام الأخيرة مواجهات بين القوات الحكومية ومتمردي المجلس الانتقالي المدعوم من قبل الإمارات على خلفية محاولة المتمردين السيطرة على "حديبو" عاصمة المحافظة. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة