قوات المجلس الإنتقالي تطلق النار على محتجيين بعدن يطالبون بتحسين الخدمات

قوات المجلس الإنتقالي تطلق النار على محتجيين بعدن يطالبون بتحسين الخدمات

قال شهود عيان إن قوات تابعة لما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي أطلقت النار من الأسلحة المتوسطة على محتجين يطالبون بتحسين الخدمات، في عدن.

وحسب الشهود فإن قوات العاصفة للانتقالي انتشرت في شارع أروى وطوقت مواقع عشرات المحتجين الذين بدأوا بالتوافد إلى قلب المدينة القديمة تنديدًا بفشل الحكومة الشرعية والتحالف المجلس الانتقالي في توفير الخدمات الأساسي.

وهتف المحتجون ضد الحكومة والمجلس الانتقالي لكن جنوداً يرتدون أقنعة من القماش أطلقوا النار من سلاح الدوشكا في الهواء لتفريق المحتجين.

وأدى إطلاق النار إلى هلع في صفوف المحتجين في حين طاردت قوات أمنية محتجين حاولوا الدخول إلى ساحة الاحتجاج في مديرية كريتر.

 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة