الجيش الوطني يتقدم والمعارك على مشارف زنجبار المحاصرة من ثلاث جهات

الجيش الوطني يتقدم والمعارك على مشارف زنجبار المحاصرة من ثلاث جهات

قال مصدر عسكري إن قتلى وجرحى سقطوا اليوم الاثنين، في اشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في بلدة الشيخ سالم شرق مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب البلاد)، قبل أن تحكم القوات الحكومية سيطرتها عليها.

وأضاف المصدر أن قوات تابعة للحكومة تحركت صباح الاثنين من مواقعها في "قرن الكلاسي" وسلسلة جبال العرقوب صوب بلدة "الشيخ سالم" حيث تتمركز قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي انسحبت من البلدة الساحلية لاحقا عقب اشتداد المواجهات.

وقال المصدر إن قتلى وجرحى سقطوا في الاشتباكات من الطرفين دون ورود حصيلة دقيقة لعدد قتلى وجرحى المواجهات.

وأشار المصدر إلى إن القوات الحكومية واصلت تقدمها صوب مدينة زنجبار في حين تمركزت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في تخوم زنجبار وبوابتها الشرقية بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المدينة.

وقال مصدر عسكري إن القوات المسلحة وصلت مساء اليوم الاثنين مشارف مدينة زنجبار ضمن خطة عسكرية تهدف لتحرير محافظة أبين من المليشيات التابعة لـ"الانتقالي" التي انقلبت على اتفاق الرياض.

ونفى المصدر الشائعات التي تنشرها مليشيات "الانتقالي" من أسر بعض القيادات العسكرية، مشيراً إلى أن المليشيات تهدف إلى رفع معنويات أفرادها.

وأوضح أن قوات الجيش الوطني تتحرك بتوجيهات من القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي وبدعم من التحالف العربي ممثل بالمملكة العربية السعودية. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة