الاتحاد الأوروبي يوجه دعوة لأطراف النزاع بإثيوبيا لحوار سياسي عاجل لإنهاء الصراع

الاتحاد الأوروبي يوجه دعوة لأطراف النزاع بإثيوبيا لحوار سياسي عاجل لإنهاء الصراع

دعا الاتحاد الاوروبي جميع أطراف الصراع في إثيوبيا لاستئناف الحوار السياسي برعاية الاتحاد الأفريقي بشكل فوري، مؤكدة أن الحل الوحيد للأزمة في منطقة تيجراي، من خلال المفاوضات.
 

وأفادت نبيلة ماسارلي المتحدثة الرسمية باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية  خلال إحاطة إعلامية للمفوضية الأوروبية: "رسالتنا واضحة وتركز على العودة للحل السياسي بشكل عاجل من قبل جميع الأطراف في إثيوبيا، ونحن ندعم بشدة جهود الاتحاد الأفريقي بهذا الشأن".


وأضافت: "نتمنى أن تستمع الأطراف لهذا النداء، والذي من شأنه أن يفتح المجال لحل الأزمة في تيجراي من خلال الحوار، لأنه الحل الأوحد للصراع القائم".

وأوضحت الناطقة الرسمية باسم المفوضية للشؤون الخارجية: "الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، منخرط جدا في اتصالاته مع الأطراف والحلفاء كافة وعلى جميع المستويات، لحل الصراع في إثيوبيا".

يذكر أن الآلاف قد فروا من إقليم تيجراي شمالي إثيوبيا إلى السودان المجاور، وذلك بعدما أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، مطلع الشهر الحالي، حملة عسكرية على الإقليم للإطاحة بالحزب الحاكم لجبهة تحرير شعب تيجراي، والتي اتهمها بتحدي حكومته والسعي لزعزعة استقرار البلاد.

اقرأ أيضَا: بعد مناشدة المجتمع الدولي لأثيوبيا بحقن الدماء في تيجراي..آبي أحمد: لا تتدخلوا

وقد تصاعد الخلاف بين الحكومة المركزية وسكان إقليم تيجراي بعد أن أجرى قادة الإقليم انتخابات فازت جبهة تيجراي بجميع المقاعد، وهو ما اعتبره البرلمان عملية غير دستورية.

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة