مسؤول بحريني يرفض الإجراءات القطرية «العدوانية» تجاه بحارة بلاده
الفريق أول راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية البحريني

مسؤول بحريني يرفض الإجراءات القطرية «العدوانية» تجاه بحارة بلاده

عبر الفريق أول راشد بن عبد الله آل خليفة، وزير الداخلية البحريني، عن رفض الإجراءات "التعسفية والعدوانية" القطرية تجاه بحارة بلاده.

جاء ذلك خلال لقاء للوزير مع عدد من البحارة الذين قالت البحرين إنهم تعرضوا لاستهداف لأرواحهم وأرزاقهم من جانب السلطات القطرية، بحسب صحيفة "الوطن" البحرينية.

وقال الوزير إن المناطق والهيرات، التي يزاول فيها بحارة بلاده صيد اللؤلؤ والأسماك بحرينية، وهم يزاولون الصيد فيها منذ الأزل، وكان وضعهم طبيعيا حتى افتعلت دولة قطر قضيتها الحدودية التوسعية، حيث بدأت استهدافا مستمرا للصيادين البحرينيين في أرزاقهم"، على حد قوله.


وأضاف: "استوقفت قطر خلال السنوات العشر الأخيرة 650 قاربا و2153 شخصا يحملون الهوية الرسمية البحرينية، ولم يكن من بين هؤلاء مهرب أو مخرب بل بحارة يسترزقون".

ونقل الوزير للبحارة تحيات الملك حمد بن عيسى، وقوله: "حقكم محفوظ ولن يضيع، وسوف نقوم بالواجب، وإن شاء الله معوضون".

وأشار الوزير إلى أن "أعمال القبض كانت عدوانية ومهينة، وهي أمور لا نرضاها على المواطنين"، موضحًا أنه وفق الإفادات فإن البحارة تم استيقافهم في المياه البحرينية "وهذا أمر لن نسمح به".

ودعا البحارة إلى "تأمين الاتصال وجهاز التعقب، حتى نكون قريبين منكم وحمايتكم".

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة