الأمم المتحدة تطالب القادة السياسيون في واشنطن بدعوة مؤيديهم للامتناع عن العنف واحترام العملية السياسية

الأمم المتحدة تطالب القادة السياسيون في واشنطن بدعوة مؤيديهم للامتناع عن العنف واحترام العملية السياسية

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن الأمين العام يشعر بالحزن إزاء الأحداث التي وقعت اليوم بمقر الكونغرس الأميركي في العاصمة واشنطن.

وشدد المتحدث، في سياق رده على أسئلة الصحفيين، أهمية أن يؤكد القادة السياسيون، في مثل هذه الظروف، لمؤيديهم الحاجة للامتناع عن العنف واحترام العمليات السياسية وسيادة القانون.

وفي بيان صحفي أدان الاتحاد البرلماني الدولي ومجتمع البرلمانيين بشدة "أعمال العنف والاعتداء من قبل متظاهرين على مبنى الكابيتول، مقر الكونغرس".

وشدد الاتحاد على ضرورة حماية هذا الحصن الديمقراطي وممثلي الشعب الأميركي. وأدان دوارتيه باتشيكو رئيس الاتحاد هذه "المحاولة لانتهاك النظام الدستوري والديمقراطي للولايات المتحدة".

الأمين العام للاتحاد مارتن تشانغونغ استنكر أنباء وقوع أعمال عنف في مبنى الكونغرس، وقال "إنه اعتداء غير مقبول ومشين على الديمقراطية وممثليها".

وفي تغريدة على موقع تويتر أعرب فولكان بوزكير رئيس الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة عن حزنه وقلقه بشأن التطورات التي وقعت اليوم في مقر الكونغرس. وقال "إن الولايات المتحدة هي إحدى أكبر الديمقراطيات في العالم، وأنا مؤمن بأن السلام واحترام العمليات الديمقراطية سيسودان في البلد المضيف لنا في هذا الوقت الحرج". 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة