المبعوث الدولي لليمن ”غريفيث“ يدافع عن الحوثيين ويرفض تصنيفهم في قوائم الإرهاب

المبعوث الدولي لليمن ”غريفيث“ يدافع عن الحوثيين ويرفض تصنيفهم في قوائم الإرهاب

عبر المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث عن رفضه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بتصنيف الحوثيين ”منظمة إرهابية“، فيما قال مسؤول يمني ان مليشيا الحوثي تمنع ”غريفيث“، من زيارة صنعاء.

جاء موقف غريفيث في إفادة قدمها خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة عبر دائرة تلفزيونية حول الحالة في اليمن بمشاركة وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ومدير برنامج الغذاء العالمي ديفيد بيسلي، ووزير الخارجية اليمني أحمد عوض أحمد بن مبارك.

وأعرب غريفيث، عن "القلق الشديد من قرار واشنطن اعتزام تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية"، معتبرا أن القرار "سيسهم في حدوث مجاعة باليمن وسيؤدي إلى تثبيط الجهود المبذولة لجمع الأطراف معا".

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأحد الماضي، عزمها تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على زعيمها عبدالملك الحوثي والقياديين فيها، عبدالخالق الحوثي وعبدالله يحيى الحكيم.

وندد غريفيث "بالهجوم الشرس الذي استهدف الحكومة اليمنية في مطار عدن يوم 30 ديسمبر/كانون أول الماضي (أسفر عن مقتل 28 شخصا وأكثر من 100 جريح) من بينهم عمال إغاثة ومسؤولين حكوميين وأحد الصحفيين".

واتهمت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي بالوقوف وراء الهجوم على المطار، فيما نفت الجماعة تلك الاتهامات.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قال مستشار رئيس الجمهورية، عبدالملك المخلافي ان ميليشيا الحوثي تمنع المبعوث الأممي الى اليمن، مارتن غريفيث، من زيارة صنعاء.

واتهم المخلافي في تغريدة على ”تويتر“، ميليشيا الحوثي بمحاولة اغتيال المبعوث الأممي السابق "ولد الشيخ"، في إشارة الى إطلاق النار الذي تعرض له موكبه في جوار مطار صنعاء الدولي في مايو من العام 2017 ولم يسفر عن إصابات.

وكانت آخر زيارة نفذها المبعوث الأممي لصنعاء في الـ11 من مارس من العام الماضي، نفذ بعدها زيارات عدة الى الرياض كما نفذ زيارة الى مسقط في يوليو الماضي، لكن صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من حزب الله أكدت أن قيادة الحوثيين رفضت لقاءه، رغم محاولته توسيط عمان لإقناع الجماعة بذلك.

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة