حملة شعبية يمنية لمطالبة العالم بإعلان مليشيات الحوثي منظمة ارهابية

حملة شعبية يمنية لمطالبة العالم بإعلان مليشيات الحوثي منظمة ارهابية


 تنطلق الساعة الثامنة مساء يومي الاحد والاثنين 24 و25 يناير 2021م حملة شعبية  يمنية لتعريف العالم بجرائم وإرهاب مليشيات الحوثي ومطالبة دول العالم بالوقوف مع الشعب اليمني، وايقاف ارهاب المليشيا الحوثية، من خلال تصنيفها جماعة ارهابية، وإعلان الحرب عليها لإنقاذ البشرية من إرهابها.

ونشرت الهيئة التنظيمية للحملة بيانا صحفيا اليكم نصه :

دأبت المليشيات الحوثي الإرهابية العنصرية منذ نشأتها في العام ٢٠٠٤م وحتى اللحظة  على ممارسات كل أشكال العنف والتطرف والتكفير والإرهاب والإبادة الجماعية بحق الشعب اليمني، ولم تعد الممارسات الإرهابية التي تقوم هذه المليشيا خافية على شعوب العالم حيث القتل الممنهج والتدمير وتفجير المنازل بشكل يومي، واغتصاب النساء وزراعة الألغام ونهب الممتلكات وتجنيد الأطفال واختطاف الصحفيين والناشطين وسجنهم وتعذيبهم والتعدي على الحريات المدنية وقصف المدنيين وتصفية وتهجير الأقليات الدينية كاليهود اليمنيين والبهائيين الذين قامت بسجنهم ومحاكمتهم ومصادرة ممتلكاتهم وتهجيرهم واخراجهم من اليمن.
ومؤخرا قصف مليشيا الارهابية الحوثية لمطار عدن الدولي بالصواريخ البالستية كفعل ارهابي  مجرم دولياً بحق مطار مدني يعد استهدافه ارهابا وجريمة حرب.  

لقد  تفوقت بشاعة مليشيات الحوثي الإرهابية بإجرامها وإرهابها ضد اليمنيين على إرهاب تنظيم القاعدة و تنظيم داعش في العراق، فخلال ست سنوات قتلت ما يقرب من ٣٠٠ ألف يمني، منهم ٤٠ ألف مدني، و ٣٠ ألف طفل زجت بهم في جبهاتها المتطرفة وعادوا جثثا هامدة، وقرابة ٩٠٠ امرأة، وفجرت ٢٠٠٠ منزل سكني، بعضها فجرتها على رؤوس ساكنيها، كما شردت بحروبها الارهابية أكثر من ثلاثة مليون نازح في الداخل والخارج، وزرعت ٢ مليون لغم لقتل اليمنيين كل يوم، فضلا عن قطع المرتبات ومصادرة الحقوق، ونهب المعونات وبيعها في السوق السوداء، وتجويع أكثر من ٢٠ مليون من الشعب اليمني.

ومنذ اسقطت مليشيا الارهاب الحوثية صنعاء وسيطرت على مؤسسات الدولة في 21 سبتمبر 2014م ضاعفت من ارهابها وحولت الشعب إلى رهائن وضحايا، فارضة تعبئتها الأيديولوجية ومعتقداتها الإرهابية التي تحظ على الكراهية والقتل والإرهاب والعنف والعداء للإنسانية والديانات الأخرى، من خلال مناهجها التعليمية، وقنواتها الخاصة، مما قد يؤثر على المجتمع، فضلا عن استهدافها للنشئ والأطفال بتعميم التعليم المتطرف وأفكار وشعارات الإرهاب، وهو ما ينذر بقنبلة موقوتة قد تنفجر في وجه العالم، دون أن يستطيع تفاديها وخصوصا في ظل حملات التضليل التي تقوم بها مليشيات الحوثي الإرهابية على الرأي العام العالمي من خلال جناحهم الناعم المتمثل ببعض الناشطين والمنظمات الحقوقية التي يسيطرون عليها وتنشط في أوروبا لتضليل الرأي العام والتغطية على ارهاب المليشيا الحوثية.

كل هذه الجرائم في ظل صمت العالم تجاه ما يتعرض له اليمنيون من إبادة جماعية على يد مليشيات الحوثي الإرهابية.

وفي ظل الحملة التضليلة التي يقوم بها ناشطي المليشيا الحوثية الإرهابية ومنظماتهم الهادفة لتضليل الرأي العام الدولي، والتغطية على إرهاب الحوثيين بحق الشعب اليمني، ونظرا لما سيصيب العالم من إرهاب في حال استمرار مليشيات الحوثي بتعبئة المجتمع الذي تسيطر عليه وأدلجته بالمعتقدات الإرهابية فإننا  نحن الناشطين والمنظمات الوطنية وأبناء الشعب اليمني نعلن عن إنطلاق الحملة الشعبية  على منصة تويتر تحت الهاشتاج :

#HouthiTerrorismInYemen
والتي ستنطلق الساعة الثامنة مساء يوم الاحد والاثنين 24 يناير 2021م ويوم 25 يناير 2021م كحملة شعبية لتعريف العالم بجرائم وإرهاب مليشيات الحوثي ومطالبة دول العالم بالوقوف مع الشعب اليمني، وايقاف ارهاب المليشيا الحوثية، من خلال تصنيفها جماعة ارهابية، وإعلان الحرب عليها لإنقاذ البشرية من إرهابها.
...
صادر عن 
الحملة الشعبية اليمنية المطالبة بتصنيف مليشيات الحوثي جماعة ارهابية
بتاريخ
 23 يناير 2021م

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة