مساعي اقليمية ودولية لإنهاء الحرب في اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث

مساعي اقليمية ودولية لإنهاء الحرب في اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث

أكد الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، على موقف «المجلس» الثابت لإنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الثلاث، المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.

ووسط المساعي الدولية لوقف الصراع، التقى أمين عام مجلس التعاون، السفير السعودي لدى اليمن المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر.

وناقش الاجتماع آخر التطورات التي يشهدها اليمن، وجهود مجلس التعاون لدعم الشرعية اليمنية في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والإغاثية والإنسانية للوصول إلى الحل السياسي وفق تلك المرجعيات.

وأشاد الأمين العام بجهود السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن وفق تلك المرجعيات، وما تقدمه من دعم إغاثي وإنساني.

ميدانياً، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس (الأحد) تدمير منظومة دفاع جوي حوثية يديرها خبراء أجانب في محافظة مأرب، وذلك بالتزامن مع سلسلة ضربات استهدف بها معسكرات للميليشيات وورشاً لتفخيخ القوارب في صنعاء والحديدة.

كما أكد دعم الجيش الوطني اليمني الذي واصل أمس تقدمه في جبهات مأرب وتعز، بينما استمرت الميليشيات في استهداف الأعيان المدنية في مدينة تعز، حيث تسبب قصفها لكلية الآداب في مقتل وجرح خمسة مدنيين على الأقل. 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة