الخارجية الفرنسية تستدعي السفير الصيني في باريس على خلفية تهديدات

الخارجية الفرنسية تستدعي السفير الصيني في باريس على خلفية تهديدات

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية عن استدعاء السفير الصيني في باريس لو شاي.

وأوضحت الوزارة أن الاستدعاء لسفير الصين جاء على خلفية التهديدات لنواب فرنسيين وأحد الباحثين.

وأضافت أنه "بعد زيادة التعليقات غير المقبولة التي أدلت بها السفارة الصينية علنا في الأيام الأخيرة، والتي تشكل إهانات وتهديدات ضد برلمانيين وباحث فرنسي، نذكر بالقواعد الأساسية التي كرستها اتفاقية فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية فيما يتعلق بعمل سفارة أجنبية، لا سيما فيما يتعلق باتصالاتها العامة".

ودعت السفارة الصينية إلى "التقيد الصارم بالاتفاقية".

ومن المتوقع أن يصل لو إلى وزارة الخارجية غدا الثلاثاء.

وكان لو وصف الباحث الفرنسي أنطوان بونداز، العضو في مؤسسة الأبحاث الاستراتيجية بـ"المحتال الصغير"، عبر حساب السفارة الصينية على "تويتر" يوم الجمعة 19 مارس الحالي.

أفادت صحيفة "لوموند" الفرنسية، بأن بونداز يعد أحد أكبر الباحثين الفرنسيين المختصين في شؤون الصين والقارة الآسيوية، وقد رد على الإهانة بالقول "يشرفني أن أوصف بالمحتال الصغير من قبل السفارة الصينية كاشفة عن بثها للمعلومات التضليلية واستراتيجيات النفوذ التي تمارسها في فرنسا". 

وأضاف بونداز: "إهانة الباحثين بدلا من مناقشتهم تعتبر علامة ضعف". 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة