المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم لندركينغ في جولة خليجية لوقف الحرب في اليمن

المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم لندركينغ في جولة خليجية لوقف الحرب في اليمن

بدأ المبعوث الأميركي إلى اليمن تيم لندركينغ، جولة خليجية ثالثة خلال أقل من شهرين فقط على تعيينه، بالتزامن مع زيارة يُجريها إلى المنطقة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

وتقول مصادر متعددة لـ«الشرق الأوسط» إن المبادرة السعودية تتصدر نقاشات الجولة التي يبدو أنها بدأت من مسقط هذه المرة، وستشهد لقاءات متعددة مع الحكومة اليمنية في الرياض، ويُرجح أنها ستبدأ اليوم.

في هذه الأثناء، لاقى التصعيد الحوثي العسكري ضد منشآت مدنية وتعليمية وحيوية سعودية تنديداً دولياً وعربياً.

وعدّت وزارة الدفاع السعودية التصعيد الحوثي بتنفيذ هجمات ضد السعودية «استمراراً للوصاية الإيرانية على القرار السياسي والعسكري للميليشيات».

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي وتدميرها صاروخاً باليستياً وطائرة من دون طيار «مفخخة» أطلقتها الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه مدينتي نجران وخميس مشيط (جنوب السعودية) أمس (الجمعة)

، كما تمكنت يوم الخميس 25 مارس (آذار) من اعتراض وتدمير 8 طائرات من دون طيار (مفخخة).

وقال نيد برايس، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأميركية، في بيان إن الولايات المتحدة تنضم إلى المجتمع الدولي في إدانة الهجمات التي استهدفت منشأة نفطية في جازان، أول من أمس.

وقال برايس إن تصرفات الحوثيين استفزاز واضح يهدف إلى إدامة الصراع، مؤكداً أن الهجمات هي الأحدث في سلسلة محاولات الحوثيين لتعطيل إمدادات الطاقة العالمية وتهديد السكان المدنيين.

وشدد على أن تصرفات الحوثيين تطيل من معاناة الشعب اليمني وتهدد جهود السلام.

بدوره، وصف وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الهجمات الحوثية بأنها تهدد طريق السلام، وندَّد في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بالهجمات التي قال إنها جاءت بعد أيام فقط من دعوة السعودية لوقف النار 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة