مجلس الأمن يرحب بمبادرة السعودية لإنهاء الصراع في اليمن ويدين التصعيد الحوثي في مأرب

مجلس الأمن يرحب بمبادرة السعودية لإنهاء الصراع في اليمن ويدين التصعيد الحوثي في مأرب

أعلن مجلس الأمن الدولي ترحيبه بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل، داعيا الأطراف للانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي الخاص لليمن والتفاوض دون شروط مسبقة.

وأكد المجلس في بيان أن التصعيد في مدينة مأرب "يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن وعلى الحوثيين وقفه"، معربا عن قلقه إزاء التطورات العسكرية في مناطق أخرى من البلاد، ومشددا على ضرورة خفض التصعيد.

كما أعرب المجلس عن قلقه إزاء الحالة الاقتصادية والإنسانية المتردية في اليمن بما في ذلك خطر وقوع مجاعة، ودعا الحكومة اليمنية لتسهيل دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة بانتظام ودون تأخير.

وكانت السعودية طرحت في أبريل مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.

من جهتها، اعتبرت جماعة "أنصار الله" الحوثية أن المبادرة التي أعلنتها السعودية لإنهاء الحرب في اليمن "لا تتضمن أي شيء جديد". 

شارك معنا هذا الخبر

التعليقات

اخبار ذات صلة